مهارة إدارة الاجتماعات - أهم 20 مهارة في إدارة الاجتماعات
مهارة إدارة الاجتماعات - أهم 20 مهارة في إدارة الاجتماعات

مهارة إدارة الاجتماعات

مهارة إدارة الاجتماعات من أهم المهارات الفردية و الإحترافية. حيث تحتاج كل شركة إلى عقد اجتماعات بشكل دوري لمناقشة الأهداف طويلة المدى والتحديات والمكاسب والمشاريع والأفكار والمبادرات على مستوى الشركة وغيرها من الموضوعات المتعلقة بالعمليات التجارية.

عندما تُدار الاجتماعات بشكل صحيح ، يمكن أن تكون فرصة رائعة للحفاظ على روح فريقك وبناء العمل الجماعي والثقة والتحفيز. ومع ذلك ، عندما يتم القيام به بشكل خاطئ (على سبيل المثال ، في كثير من الأحيان ، جدول أعمال غير واضح ، قصير / طويل جدًا) ، يمكن أن تكون الاجتماعات غير منتجة مضيعة للوقت. في الواقع ، تكلف الاجتماعات غير المثمرة الشركات أكثر من 37 مليار دولار كل عام.

ها الموضوع جزء من سلسلة الدليل الإحترافي إدارة الإجتماعات

لذلك سوف نستعرض اهم 20 مهارة في إدارة الاجتماعات

اهم 20 مهارة في إدارة الاجتماعات

  1. ضع في نفسك هدفا أو أهدافا للإجتماع، وضع لكل منها وزنا نسبيا من إجمالي الأهداف.
  2. حدد الأفراد الذين ينبغي حضورهم للوصول إلى أهداف الإجتماع.
  3. قلل عدد المجتمعين ما أمكن.
  4. حدد مكان ووقت بداية الإجتماع والتاريخ بدقة.
  5. حدد وقت النهاية أيضا.
  6. لا تضع وقت الإجتماع قريبا جدا؛ وهو ما يسبب ارتباكا في المواعيد لدى المدعوين للإجتماع، ولا تضعه بعيدا جدا، مما قد يجعله في طي النسيان.
  7. ضع الأفكار التي تريد وصولها إلى المدعوين للإجتماع مرتبة في ورقة (محضر الإجتماع).
  8. كلف أحد الأفراد بإبلاغ الجميع للحضور، وإبلاغهم بأفكار الإجتماع إن أمكن.
  9. تابع من كلفته للتأكد من وصول الرسالة لجيع المدعوين.
  10. ابدأ مع بداية الوقت، فإن تأخير البدء يضعف من عزيمة المنضبطين.
  11. قسم وقت الإجتماع إلى أقسام.. وضع القسم الأول لمناقشة بعض الأمور الإستشارية التي لا تحتاج حضور الجميع، ولكن بعض المتأخرين سيحس بالتقصير أو بفقد شيء ما بسبب تأخره عن البدء.
  12. التذكير بالإخلاص لله عز وجل وللصالح العام والمؤسسة العامة والتحذير من المزالق الشيطانية في تقديم المصالح الخاصة، وذم الخلاف.
  13. توزيع الأدوار في المناقشة والحزم في تنظيم ذلك من أدوار مدير الإجتماعات الناجح.
  14. التعرف على طبائع الأفراد، والإستفادة من كل شخص بالطريقة التي تخدم المصلحة العامة.
  15. توزيع الأعمال المطلوبة خلال الإجتماع، وتحديد الوقت النهائي لتسليم كل عمل.
  16. حدد في بداية الإجتماع تقسيم الوقت والبدء والنهاية، وبعض الموضوعات التي ينبغي النقاش فيها.
  17. ضع شخصا متخصصا للكتابة وتدوين وتلخيص الأفكار المطروحة ويمكن تسميته (سكرتير الإجتماع).
  18. قبل الإنتهاء من الإجتماع على مدير الإجتماع تحديد موعد ومكان الإجتماع القادم، مع طرح الأفكار التي ينبغي مناقشتها، أو متابعتها في المرة القادمة.
  19. شكر أصحاب الهمم العالية وتعزيز جهودهم.. والتفكير في الوسائل العلملية النافعة لرفع همم المقصرين، والبحث عن أسباب التقصير والتفكير والتعاون معهم على تجاوز العقبات الظاهرة.
  20. في بداية الإجتماع التالي يتم التذكير بأهم الأمور المطلوب متابعتها منذ الإجتماع الماضي.

عن سالم العنزي

كاتب رأي في صحيفة مكة. مهتم في تطوير المنتجات الرقمية. كتاباتي تدور حول الانسان و المنتج و التسويق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *