مبادرات تطويرية للموظفين
مبادرات تطويرية للموظفين

مبادرات تطويرية للموظفين

تطوير الموظفين عبر (مبادرات تطويرية للموظفين) أداة إستراتيجية للنمو المستمر في المؤسسة وإنتاجيتها وقدرتها على الاحتفاظ بالموظفين ذوي القيمة العالية. عندما تهمل المنظمة بعض التحديات، فإن عملية تطوير الموظفين ستكون مرهقة و مكلفة ومحبطة للموظفين. و كذلك ستكون ذات نتائج غير مؤكدة لكليهما(الجهة والموظف)

هذا المقال سوف نناقش المواضيع التاليه:

  • مبادرات تطويرية للموظفين
  • مبادرات السعادة للموظفين
  • أفكار مبادرات للموظفين
  • اسماء مبادرات للموظفين
  • مبادرات صحية للموظفين
  • مبادرات تحفيزية و تشجيعية للموظفين
  • استراتيجيات تحفيز الموظفين

اسباب نجاح المبادرات

يجب على صاحب العمل او المدير دمج المبادرات التطويرية وتنظيمها مع الإستراتيجية العامة للمنظمة. مما يضمن أن جميع البرامج والمبادرات تتجه نحو نفس الأهداف.

الإرشادات التالية تساعد الادارة على تخطيط مبادرات تطويرية للموظفين:

  • احصل على دعم الإدارة العليا. تأكد من أن الادارة العليا للمنظمة على اطلاع و فهم كامل للخطة التطويرية وكذلك لايوجد لديهم اعتراضات او تحديات مع الخطة.
  • إشراك الإدارة. بعد الحصول على دعم الادارة العليا.يجب إشراك مدراء الادارات والاقسام, حيث يلعب المدراء دورًا حيويًا في إنجاح او إفشال هذه المبادرات، وكذلك ضمان وجود صلة وترابط بين استراتيجية التطوير والتنفيذ على ارض الواقع.
  • ربط المبادرات بإدارة الاداء. يجب أن يكون واضحًا للجميع ان المبادرات التطويرية جزء من تقييم واداء الموظف. ولكن كذلك يجب التفريق بين الخطط قصيرة الأجل للمشاريع، والخطط طويلة الأجل للمؤسسة، وخطط التطوير الوظيفي للموظفين، وبناء المهارات لأوجه القصور الفورية في التنفيذ. يجب التعامل مع كل منها في المرحلة المناسبة من عملية إدارة الأداء.
  • افهم اهداف الموظف. غالبًا ما يهتم الموظفون بشدة بالمبادرات التي من شانها تطويرهم. إن معرفة ما يفضله الموظف ومدى ارتباط ذلك باحتياجاته الوظيفية يلعب دوراً اساسياً في انجاح المبادرة.
  • تعرف على النتيجة النهائية. يجب ان يكون لديك فهم وتصور واضح للمهارات التي سيتم تعزيزها وتطويرها من خلال مبادرات معينة لتطوير الموظفين.

على الرغم من أن هذه الإرشادات لا تضمن نجاح البرنامج ، إلا أن الفشل في اتباع أي منها سيجعل مبادرة التطوير أقل فاعلية للموظف وللمؤسسة.

طرق واساليب وأفكار مبادرات للموظفين

يوجد طرق واساليب كثيرة ومختلفة في بناء المبادرات التطويرية للموظفين, وبسبب ضيق مساحة المقال سوف استعرضها بشكل سريع. وان كنت في حاجة للمزيد يمكنك التوصل معي عبر حسابي في تويتر

  • التدريب و إرشاد
  • خطط التنمية الفردية
  • 9-BOX GRID
  • التدريب المتقاطع
  • التدريبات الممتدة
  • توسيع الوظيفة وإثراء الوظيفة
  • تبادل الوظائف
  • التناوب الوظيفي
  • مراكز التقييم
  • مراكز التدريب
  • تطوير الموظفين عبر الإنترنت

المشاكل والتحديات المشتركة في تطوير الموظفين

يجب أن تكون المنظمة على دراية بالمشكلات المحتملة التي قد تنشأ في المبادرات التطويرية للموظفين. مثل مشاكل التمويل ونقص التحليلات والمقاييس وقضايا التنوع والاختلافات بين الأجيال.

أهم التحديات عند تطوير المبادرات

  • انعدام المسوؤلية. قلة من المنظمات تعطي المدراء أو المسؤولين الصلاحية والمسؤلية لتطوير الموظفين.
  • الثغرات في قدرات تنمية المواهب. تظهر الأبحاث أن عددًا قليلاً من المؤسسات لديها القدرة الإدارية والفنية على تنمية الأشخاص وتطويرهم في وظائفهم أو القدرة على تقديم مبادرات لدعم تطوير الموظفين.
  • عدم التوافق بين رأس المال البشري واستراتيجية العمل.
  • تنفيذ غير متسق. لدى معظم المنظمات عمليات واجراءات واضحة لتطوير الموظفين. لكن القليل منها ينفذون هذه البرامج باستمرار.
  • عدم استخدام التحليلات. يتتبع عدد قليل من المدراء المقاييس المهمة ، مثل فعالية برامج إدارة المواهب ونتائج المبادرات.
  • إدارة التوقعات. في كثير من الأحيان ، يقترح المشرفون والمدراء أن الترقية أو تغييرات الوظائف أو الزيادات في الأجور ستحدث في نهاية مبادرة التطوير. يجب على الجميع ان يعي ويفهم أسباب المبادرة التطويرية، يجب تجنب المبالغة في الوعود وعدم الالتزام بها.
  • الجدارة – الأهلية. يجب أن تكون المنظمة واضحة بشأن الأهلية لكل مبادرة تطوير. يجب ان يعرف كل موظف ماهي المبادرة التي يمكن ان يدخلها ويشارك فيها.
  • الانسحاب من المبادرة. يجب على المدراء تحديد ما إذا كانت المبادرة إلزامية أو سيتم السماح للموظفين بالانسحاب. إذا انسحب شخص ما ، فهل يؤثر ذلك على تقييم أدائه؟
  • معرفة “قدرات الموظفين”

مبادرات صحية للموظفين

بدأت العديد من المنظمات و الشركات في جميع أنحاء العالم في تنفيذ مبادرات صحية للموظفين في مكان العمل في محاولة للحد من ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية. يمكن للمبادرات الصحية تمكين الموظفين من عيش حياة أكثر صحة، والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى تحسين الأداء في مكان العمل.

أهم المبادرات الصحية

  • التدخلات الصحية : التدخل الصحي هو جهد يمكن للشركة توظيفه لتعزيز السلوكيات التي تعمل على تحسين الصحة البدنية للموظف ، فضلاً عن تثبيطه عن المشاركة في السلوكيات التي يُحتمل أن تكون مضرة للصحة.
  • التثقيف الصحي : ربما يكون التعليم أحد أهم مبادرات الصحة في مكان العمل. سواء كان ذلك في فصل دراسي في وقت الغداء أو ورشة عمل بعد الظهر ، من المهم تعليم الموظفين العلاقة بين النظام الغذائي والمرض ، والنتائج الصحية القائمة على الأدلة التي يمكن تحقيقها من خلال التغذية الصحية ، وقراءة الملصقات الغذائية ، وتحديد الخيارات الصحية.
  • تشجيع ممارسة الرياضة البدنية: هناك العديد من الطرق التي يمكن لصاحب العمل من خلالها تحويل المكتب إلى مكان عمل نشط ، سواء كان ذلك لتشجيع الموظفين على المشي / ركوب الدراجة إلى العمل أو توفير مرافق الاستحمام وغرف الخزائن لأولئك الذين يحبون ممارسة التمارين في الغداء. وبالنسبة لأولئك الموظفين الذين ليسوا مستعدين تمامًا لجعل التمارين البدنية روتينًا يوميًا ، فإن تقديم أنشطة صحية بسيطة مثل نوادي المشي أو غيرها من الحوافز يمكن أن يكون مفيدًا.
  • الفحوصات الصحية : يمكن أن يكون جلب أخصائي رعاية صحية إلى مكان العمل مبادرة جيدة لأنه يضيف مستوى آخر لمبادرات الصحة. تعتبر العيادات الصحية في الموقع فعالة أيضًا لأنها تسمح للموظفين بجدولة زيارات المكتب دون الحاجة إلى أخذ إجازة من العمل.
  • التحفيز : يمكن للشركة تقديم حوافز للموظفين من خلال الدفع مقابل بعض أو كل عضوية الاندية الرياضية. ترسل بعض الشركات موظفيها إلى مدربين شخصيين في وقت الغداء كطريقة للاستثمار في صحتهم وكذلك لتشجيع الإنتاجية.
  • دروس الطبخ : هي مبادرة صحية و شكل من أشكال التعليم الذي سيساعد الموظف على تعلم كيفية تناول الطعام الصحي في العمل والمنزل. يمكن للشركة إحضار اختصاصي تغذية أو اختصاصي تغذية خلال ساعة الغداء لتوضيح كيفية إعداد وجبات بسيطة وصحية وتقديم بعض الاقتراحات حول كيفية ملاءمة الطبخ في جدول عملهم المزدحم

مبادرات تحفيزية و تشجيعية للموظفين

هل عانى الموظفون من نقص الحماس؟ ربما كان أعضاء فريقك يعانون من الإرهاق بعد فترة صعبة، أو ربما بدوا أقل حماسًا من المعتاد. هل لاحظت انخفاض الإنتاجية. في احيان كثيرة يحتاج الموظف لمبادرات تحفيزية و تشجيعية. سوف نستعرض اهم المبادرات التحفيزية والتشجيعية للموظفين :

  • التقدير والمكافآت
  • المسابقة على أساس النقاط
  • التطوير المهني
  • برامج ومبادرات الصحة والجسم
  • تسديد الرسوم الدراسية
  • المكافآت والزيادات
  • هدايا ممتعة
  • إجازة إضافية

اخيراً, تذكر ان الموظف هو العمود الفقري للمنظمة. نجاح المؤسسة يعتمد على راحة الموظف وتطوره. إن كان لديك ملاحظة على المقال او استفسار او اضافة لاتتردد بالتواصل معي عبر حسابي في تويتر

عن سالم العنزي

كاتب رأي في صحيفة مكة. مهتم في تطوير المنتجات الرقمية. كتاباتي تدور حول الانسان و المنتج و التسويق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *