بين المبدع والمبتدع
بين المبدع والمبتدع

بين المبدع والمبتدع

عندما نقرأ كتاب جميل نقول (بديع و مبدع) وعندما نرا امراً نستنكره او نستهجنه نقول عنه (بدعه او مبتدع) وكأننا نرغب في الربط بين الامرين بإستخدام نفس الاحرف. وكأننا نعبر عن احساسنا بإستخدام نفس الاحرف. لاحظ ان كلمات بديع (بالفتح) او مبدع (بالضم) تأتي لتعبر رضى وتدل على الثبوت والاستمرارية. بينما كلمة بدعة و مبتدع تأتي مكسورة وكأنها تعبر عن احساسنا وخيبتنا بالفعل.

تجتمع الابداع والابتداع في كونهما يؤكدان حدوث شيء جديد. ولكن النتيجة فقط هي ماتحدد الكلمة المستخدمة. فالمبدع والمبتدع قد بدأ شيء جديد لم يكن معروف قبلهم. او قد غيروا طريقة عمل او طريقة تفكير … الخ. ولكن النتيجة هي الحاسمة.

الفرق بين الابداع والابتداع يكون في امور يسيرة وبسيطة. ولكنها غالباً تكون ذات فروقات كبيرة في النتائج.

عن سالم العنزي

كاتب رأي في صحيفة مكة. مهتم في تطوير المنتجات الرقمية. كتاباتي تدور حول الانسان و المنتج و التسويق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *